الرئيسية / اخبار يومية / منذ 800 عام لم تحدث اقتران كوكب زحل بالمشتري
منذ 800 عام لم تحدث اقتران كوكب زحل بالمشتري

منذ 800 عام لم تحدث اقتران كوكب زحل بالمشتري

يشهد يوم الاثنين غذا ظاهرة كونية لم تحدث منذ 800 عام سابقا وهو اقتران كوكب المشتري بكوكب زحل ، حيث يعتبر تلك الظواهر نادرة الحدوث وتسمى بالاقتران الاعظم لصعوبة حدوثه بين المشتري وزحل.

اليوم اقتران كوكب زحل والمشتري الاقتران الاعظم 2020

 

حيث أوضح رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية الدكتور جاد القاضى ، أن كواكب المجموعة الشمسية الكبار زحل والمتشرتي واقترانهم ببعض اطلقت عليهم الاقتران العظيم.

 

وتابع حديثه قائلا في تصريح لاحدى الصحف المصرية حيث كشف حقيقة اقترانه منذ ايام حيث أن اقترانه الاكبر يكون يوم الاثنين الموافق 21 من شهر ديسمبر ويكون بعد أن تغرب الشمي مساء بداية الليل وتوازنه مع الانقلاب الشتوي الخاص بالنصف الشمالي للكره الأرضية 

حيث أن اقترابهم 0.1 تعتبر المسافة أقل درجة قوسية ألمع ، نجوم السماء في تلك الليلة.

 

وأضاف الدكتور أسام رحومة رئيس المعمل الابحاث الشمس بالمعهد ، انه يمكن الاطلاع بالعين المجردة من الهواة والمهتمين من روئية الاقتران ، حيث أنه لا يشكل خطورة نهائي من مشاهدته ، الا أن مشاهدته من خلال التلسكوب يمكن من رؤية الاقمار الاربعة الكبار ( ايو – اوروبا – كاليستو – جانيميد )

يتكرر هذا الاقتران كل 20 عامًا ، تمامًا مثل آخر اقتران كان في مايو 2000 ، ولكن هذا الاقتران لم يقترب من الأرض إلا لمدة 800 عام ، وهذا هو سبب ندرة هذا النوع من الأحداث الفلكية.

استخدم علم الفلك لتحذير المنجمين من هذا الحدث وما يمكن توقعه كرمز ، داعياً المواطنين إلى عدم الاستماع إليهم على الإطلاق ، مؤكداً أن علم التنجيم ليس سوى افتراض لتصميم مجهول، ويعد امر مكروه في الدين ومروض من المجمتع في الأصل

المعهد  يقوم بتنظيم أمسية فلكية بأقسامه الفلك والابحاث الشمسية والفضاء ، بمقر المعهد بحلوان ، ويقدم محاضرة تعريفية عن الحدث ، ويجيب على أي أسئلة تطرحها عن هذا الاقتران .

كما سيستخدم الفريق العلمي للمعهد تلسكوبات خاصة يديرها خبراء من المعهد لمراقبة هذا الاقتران ، وستتولى لجنة استقبال الهواة لتساؤلاتهم مع عرض تلك لحظة الاقتران مباشرة على صفحة المعهد لرصد الظاهرة، حتى يتمكن أكبر عدد من المواطنين من تتبع الظاهرة.

كما أوضح الرئيس السابق لمعهد الفلك وأستاذ علم الفلك الدكتور أشرف تادرس ، سنواعد الاقتران الكبير بين كوكب المشتري وزحل ، لأن هذا الاقتران النادر سيحدث في عام 2020. يُعرف الكوكبان الرئيسيان ، كوكب المشتري وزحل ، يوم الاثنين 21 ديسمبر 2016 باسم الاقتران العظيم.

وأضاف أنه يمكننا أن نلاحظ أنه عندما ننظر فور غروب الشمس حتى الساعة 6:30 بالتوقيت المحلي في القاهرة ، فإنهما يقتربان تدريجياً من بعضهما البعض هذه الأيام ، وأوضح: “في هذا اليوم ، هما مقترنا تمامًا ، ومن ثم يكون كل منهما الآخر. بدأ الابتعاد عن بعضهما تدريجياً ، وبدأ وضعه في السماء ، فمن 25 ديسمبر إلى أسابيع قليلة سيظهر كوكبان اللامعان في ذلك اليوم ، بمسافة 7 دقائق قوسية فقط بين بعضهما البعض ، وستكون نادرة وجذابة. الطريقة اللافتة للنظر قريبة جدًا من بعضها البعض ، تبدو وكأنها كوكب مزدوج.

صرح رئيس واستاذ قسم علم الفلك في المعهد القومي للفلك في المعهد أن آخر إقران لكوكبين كان قبل 20 عامًا في 28 مايو 2000. وسيكون الاقتران التالي بعد حوالي 20 عامًا ، أي 31 أكتوبر 2040.

كشف تادروس أن العالم يأمل بشغف أن يحدث هذا الاتحاد العظيم بين العملاقين كوكب المشتري وزحل ، والذي بلغ ذروته في 21 ديسمبر. نظرًا لأنهم عمالقة الكواكب الغازية في المجموعة الشمسية ، فإن اتحادهم سوف تضيء السماء التي ستتجاوز ألمع النجوم في تلك الليل.

عن ahmed najeeb

شاهد أيضاً

أحمد مكي وعودته بعد التعافي من كورونا للاختيار 2

أوضحت الفنانة المصرية ايناس مكي شقيقة الفنان أحمد مكي ، عن حالته الصحية بعد اصابته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *