الرئيسية / اخبار يومية / دار الافتاء: كشف عرفات 30 يوليو وعيد الأضحى الجمعة 31
دار الافتاء: كشف عرفات 30 يوليو وعيد الأضحى الجمعة 31

دار الافتاء: كشف عرفات 30 يوليو وعيد الأضحى الجمعة 31

أعلنت دار الافتاء المصرية أن الغد ، الثلاثاء ، آخر يوم من شهر ذي القعدة لعام 1441 هـ ، وأنه بعد غد الأربعاء ، بداية شهر ذي الحجة ، بحسب ما أعلنته المملكة العربية السعودية، حيث يكون الخميس 30 يوليو وقفة عرفة والجمعة 31 يوليو عيد الأضحى في أول أيامه.

وقالت الإفتاء إنها استطلعت هلالَ شهرِ ذي الحجة لعام ألفٍ وأربعمائةٍ وواحد وأربعين هجريًّا بعد غروب شمس اليوم الاثنين التاسعِ والعشرين من شهر ذو القعدة للعام ألفٍ وأربعمائةٍ وواحد وأربعين هجريًّا الموافق 20 يوليو لعام ألفين وعشرين ميلاديًّا بواسطة اللِّجان الشرعيةِ والعلميةِ المنتشرةِ في أنحاء الجمهورية.

واكدت الافتاء انها استكشفت على الفتوى من قبل هلال شهر ذي الحجة لعام 1441 هجريا ، بعد غروب اليوم ، الاثنين الموافق 20 يوليو 2020 ، وذلك من قبل الهيئات القانونية والعلمية المنتشرة في محافظات مصر بأكملها

أكدت دار الافتاء المصرية أنه لا يمكن لأي دولة إسلامية أن تحدد يوم عرفات وعيد الأضحى حسب وجهة نظرها من الهلال إذا كان ذلك مخالفًا لما يجب على الدولة السعودية فعله وإلا فسيكون ذلك بسبب الأمة المختلفة وشتات ذهن حجاج بيت الله الحرام .

وشاركت الإفتاء اجابتها على السؤال وقالت الحكمة من رؤية السعودية هلال شهر ذي الحجة ، أن الله تعالى فرض العبادات على خلقه ، وجعل منها بعض الأنواع فرائض ونوافل ، مقيدة بوقت معين كمواقيت الصلاة.

حيث جاء قول الله تعالى: «إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا» [النساء: 103]، وكذلك الصيام: «فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ» [البقرة: 185]. والحج قال تعالى: «يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ» [البقرة: 189]. وجعل ركن الحج الأعظم الوقوف بعرفة.

و أن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الحج عرفة» وبين صلى الله عليه وسلم بأن عيد الأضحى يكون عقب وقوف الحجاج بعرفة، ولا يتحدد يوم عرفة وهو التاسع من ذي الحجة ويوم الأضحى إلا برؤية الهلال في أول الشهر كما علمنا صلى الله عليه وسلم، وعرفة هذه جبل في أرض مكة يقف عليه الحجاج، وعليه فإن المرجع في إعلان وتحديد يوم عرفة وعيد الأضحى إنما هو رؤية أم القرى

الافتاء والرؤية البصرية سنة:

أكدت دار الإفتاء المصرية على أن الاخذ على الرؤية البصرية هو الأصل شرعًا، مع الاستئناس بالحساب الفلكي؛ إذ المختار للفتوى أن الحساب الفلكي ينفي ولا يثبت، فيؤخذ به في نفي إمكانية ظهور الهلال ولا عبرة بدعوى الرؤية على خلافه، ولا يأخذ به في الإثبات، حيث يؤخذ به في ظهور طلوع الهلال بالرؤية البصرية عندما لا يمنعه الحساب الفلكي.

وأفادت بأنه إذا نفى الحساب إمكان الرؤية فإنه لا يجوز شهادة الشهود على رؤيته بحال؛ لأن الواقع الذي أوضحه العلم الفلكي القطعي يكذبهم، قائلا: وفي هذا جَمْعٌ بين الأخذ بالرؤية البصرية وبين الأخذ بالعلوم الصحيحة سواء التجريبية أو العقلية، وكلاهما أمرنا الشرع بالعمل به، وهو ما اتفقت عليه قرارات المجامع الفقهية الإسلامية.

ومن ثم، أكد مستشار مفتي الجمهورية ، الدكتور إبراهيم نجم، ان دار الإفتاء المصرية تنتظر إعلان السعودية لبيان رؤية هلال شهر ذى الحجة لمعرفة يومي وقفة عرفة والنحر، وفور إعلان الجانب السعودي رؤية هلال ذى الحجة، اكدت دار الإفتاء المصرية من جانبها بيان رؤية هلال شهر ذى الحجة، تكون على ما وصلت إليه السلطات القضائية بالمملكة العربية السعودية ؛ لأنها بلد المنسك.

 

 

عن ahmed najeeb

شاهد أيضاً

الحلقة 2 مسلسل الاختيار 2 كاملة

عرضت الحلقة 2 من مسلسل الاختيار 2 عبر قناة on ، on drama ، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *