واضاف وزير الداخلية تريكا ان هناك ثلاثين شخص جاري انقاذهم من تحت الانقاض وفقا لرواية رويترز ، وبجانب ان تي ار تي قام بنقل الصورة في شان عمال يحفرون في عمارة تم انهيارها جزئيا في منطقة وقوع الزالزال الازيغ .

ومع استمرار عمال الانقاذ من الحفر لانقاذ من هو تحت الانقاذ في طقس امس وصلت درجة حرارته الى 8 درجات تحت الصفر .

واكد وزير الداخلية ان الزالزال ليس من الدرجة الاولى ولا الثانية انما هو من الثالث ونحتاج الى مساعدات قومية ، مع تنبيه الاعلام التركي بعدم العودة الى امكان المباني المتضررة تحسبا لوقوع كوارث اخرى واستمراره .

ومن جانبه شعور سكان سوريا وايران وكذلك بلبنان وحاصة طرابلس وبيروت شعرو بالزالزال ، وبجانب ان تركيا عانت سابقا من اقوى الزالازل التي تسببت في مقتل ما يقارب الاف الاشخاص حينما وصل درجته 7.6 درجة وخاصة في مدينة ازميت بالغرب ببعد 90 كيلو متر عن اسطنبول بالشرق وهروح الاف من الناس خارج المدينة .