الرئيسية / اخبار رياضية / الأهلي يسقط كانو سبورت بثنائية سرية في أول ظهور لفايلر

الأهلي يسقط كانو سبورت بثنائية سرية في أول ظهور لفايلر

حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، فوزا ثمينا بهدفين دون رد على فريق كانو سبورت بطل غينيا الاستوائية، في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت، بمدينة مالابو، ضمن ذهاب الدور الـ32 ببطولة دوري أبطال إفريقيا.

بهذا الفوز يسهل الأهلي من مهتمه في مباراة العودة التي تقام في مصر، حيث أن اللقاء سيقام على أرض المارد الأحمر وبحضور جماهيره، وهو ما سيصعب المهمة بشكل أكبر على بطل غينيا الاستوائية ويمكن القول بأن الأهلي وضع قدما في دور المجموعات.

هدفي الأهلي خلال المباراة سجلهما صلاح محسن في الدقيقة 63 ووليد سليمان في الدقيقة 83، وذلك بعد مشاركة الثنائي كبدلاء في الشوط الثاني.

 

الأهلي دخل المباراة بتشكيل مكون دخل اللقاء بتشكيل مكون من محمد الشناوي في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع علي معلول وأيمن أشرف ومحمود متولي وأحمد فتحي، وفي الوسط عمرو السولية وحمدي فتحي، وصانع الألعاب محمد مجدي قفشة، والجناحين أحمد الشيخ ورمضان صبحي، ومهاجم وحيد صلاح محسن.

نتيجة الشوط الأول بين الفريقين كانت سلبية، بعدما فشل كل فريق في هز شباك الأخر، رغم وجود خطورة على كلا المرميين، وخصوصا من جانب الأهلي الذي وصل بأكثر من فرصة لمرمى بطل غينيا الاستوائية.

أولى الهجمات الحمراء كانت في الدقائق الأولى من خلال كرة عرضية أرسلها أحمد فتحي، من الجبهة اليمنى، حولها حمدي فتحي برأسه علت العارضة، وهو ما كشف عن نية ورغبة الفريق الأحمر من البداية في تسجيل هدف مبكر.

شهدت الدقيقة 20 أول ظهور حقيقي لفريق كانو سبورت أمام مرمى الأهلي، من خلال كرة طولية، داخل منطقة الجزاء، تدخل معها الثنائي أحمد فتحي ومحمود متولي، وأبعدا الخطورة عن مرمى الحارس محمد الشناوي، ثم بعدها بدقائق أرسل أحمد فتحي كرة عرضية داخل منطقة جزاء كانو سبورت، لكن نجح حارس مرماه في التقاطها من فوق رأس مروان محسن.

وبعد مرور نصف ساعة من زمن الشوط الأول، انطلق محمد مجدي قفشة بالكرة ومررها إلى رمضان صبحي الذي أهداها لأحمد الشيخ، ليسدد الأخير من داخل منطقة الجزاء أعلى المرمى، وتضيع على المارد الأحمر فرصة التقدم، ثم بعدها بدقائق لاحت فرصة أخرى لأحمد الشيخ، حيث تلقى كرة بينية مميزة من مروان محسن ومر الشيخ من المدافعين قبل أن يتدخل الحارس داخل منطقة الجزاء ويمسك الكرة، وتضيع على الأهلي فرصة التقدم الثاني.

وفي نهاية الشوط الأولى تلقى التونسي علي معلول، الظهير الأيسر للفريق، بطاقة صفراء، ثم أطلق بعدها حكم اللقاء صافرة نهاية الشوط، معلنا عن التعادل السلبي بين الفريقين.

مع بداية الشوط الثاني دخل الفريق الأهلاوي بنشاط كبير، وكثف من هجومه على مرمى فريق كانو سبورت، حيث وصل المارد الأحمر بأكثر من كرة إلى داخل منطقة جزاء بطل غينيا الاستوائية، لكن مروان محسن وأحمد الشيخ وعمرو السولية أهدروا أكثر من كرة.

المدير الفني السويسري رينيه فايلر أجرى أول تغييراته في الدقيقة 59 بنزول صلاح محسن بدلا من مروان محسن، لبث النشاط والحيوية في الهجوم الأحمر، خصوصا وأن مروان أهدر أكثر من فرصة في الشوط الأول.

وبعد نزوله بنحو 3 دقائق فقط، تمكن صلاح محسن من تسجيل الهدف الأول للمارد الأحمر، بعدما مرر أحمد فتحي الكرة من الجانب الأيمن إلى محمد مجدي قفشة، ليمررها سحرية إلى صلاح محسن، ويقابلها الأخير بتسديدة مباشرة في الشباك، معلنا عن الهدف الأحمر الأول.

الأهلي واصل من هجومه عقب الهدف الذي سجله صلاح محسن، كما أجرى فايلر تغييره الثاني بنزول وليد سليمان على حساب محمد مجدي قفشة، ليقوم الحاوي بدور صانع الألعاب، وهو ما ساهم أيضا في زيادة الهجوم، حيث وصل الأحمر بأكثر من كرة عن طريق صلاح محسن ووليد ورمضان صبحي، لكن كعادة الأهلي في المواسم الأخيرة يواصل لاعبيه إهدار الفرص بغرابة أمام المرمى.

رينيه فايلر اضطر في الربع ساعة الأخيرة من المباراة لإجراء تغيير ثالث اضطراريا، بنزول ياسر إبراهيم بدلا من أيمن أشرف، الذي تعرض للإصابة في الوقت الأخير من المباراة.

خلال العشرة دقائق الأخيرة من اللقاء نجح الأهلي بعد مرور 3 دقائق منها، في تسجيل الهدف الثاني عن طريق البديل الثاني وليد سليمان، مستغلا عرضية رائعة من أحمد فتحي، انقض عليها الحاوي وسجلها داخل المرمى.

لاعبو الأهلي قدموا لفتة رائعة عقب تسجيل الهدف الثاني، بالاحتفال على طريق زميلهم مؤمن زكريا، الذي يغيب عن الفريق لعدم قيده لظروف الإصابة، حيث يسافر إلى ألمانيا للعلاج في الفترة المقبلة.

جدير بالذكر أن المباراة لم تكن مذاعة، نظرا لعدم اتفاق أي قناة مصرية مع نادي كانو سبورت على نقل أحداث اللقاء.

عن Esmael Therwat

شاهد أيضاً

رحيل الفنان المنتصر بالله بعد صراع مع المرض

رحل الفنان المنتصر بالله بعد صراع مع المرض في عمر يناهز 70 عاما في احد …